أخبار عاجلة

المجلس الأعلى لشئون الدراسات العليا والبحوث يعقد اجتماعه الدوري

كتب عربى عيسى

أبرز ما تناوله الاجتماع:
-رصد وتقييم أبحاث التنمية المستدامة في الجامعات الحكومية.
-مناقشة تقرير حول استغلال المواد الخام المحلية لتصنيع لوحات المرور لتوفير العملة الأجنبية والحد من الاستيراد
-مناقشة مقترح جديد لدراسة مسارات الإحالة للإنتاج العلمي
-الاستغلال الأمثل للأجهزة العلمية بالجامعات وتعظيم الاستفادة منها
-وضع خطة عمل لتعزيز التعاون مع دول البريكس
-توعية أعضاء هيئة التدريس بتجنب النشر في المجلات المزيفة

عقد المجلس الأعلى لشئون الدراسات العليا والبحوث اجتماعه الدوري، برئاسة د.مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، بحضور عدد من السادة رؤساء الجامعات، والسادة أعضاء المجلس من نواب رؤساء الجامعات لشئون الدراسات العليا والبحوث، وذلك بمقر أمانة المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة.

ناقش المجلس عددًا من التقارير الهامة، منها:
• تقرير بشأن الأبحاث التي قام بها أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الحكومية المصرية المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة، والمبادرات الخضراء، وأبحاث المناخ، والتحول للأخضر، وحصر الأبحاث المتعلقة بكل معيار من معايير التنمية المستدامة.
• تقرير اللجنة المشكلة لدراسة إمكانية تصنيع لوحات المرور المختلفة، باستخدام مواد خام محلية؛ للحد من الاعتماد على الاستيراد، وتوفير العملة الأجنبية، وأوصى المجلس برفع المقترحات لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار؛ لدراستها، وتقديم التوصيات الفنية اللازمة لتنفيذها.
• تقرير اللجنة المشكلة لإعداد مقترح دراسة مسارات الإحالة للإنتاج العلمي المتقدم به السادة أعضاء هيئة التدريس فى الكليات أو المعاهد للحصول على اللقب العلمي (أستاذ مساعد/ أستاذ)، وذلك نتيجة التطورات العالمية فى البرامج البينية والبحث العلمي، واستحداث تخصصات كثيرة، وكذلك تخصصات مشتركة بين الأقسام العلمية، وأوصى المجلس بإحالة المقترح للجامعات لإبداء ملاحظتها، وإعادة عرض المقترح على المجلس في الجلسة القادمة.

واستعرض المجلس عددًا من الموضوعات، منها:
• تقرير اللجنة المشكلة لاستغلال الأجهزة العلمية الموجودة بالجامعات الحكومية المصرية، وتعظيم الاستفادة منها.
• تقرير اللجنة المشكلة بشأن وضع خطة عمل عن كيفية التعامل مع دول تجمع البريكس، مع استمرار اللجنة في عملها؛ لتقديم خطة متكاملة في ضوء ما تم مناقشته.
• تقرير اللجنة المشكلة لإعداد مقترح تصنيف دولي للجامعات المصرية في ضوء تطوير مسابقة الجامعات والمراكز البحثية في الابتكار والتعاون مع الصناعة MOSAIC لتصبح مؤشرًا دوليًّا للجامعات المصرية والمراكز البحثية المصرية في الابتكار، وتأثيره في المجتمع.

كما استعرض المجلس تقريرًا بشأن توعية أعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعات بالمجلات المزيفة؛ لتجنب نشر البحوث بها.

وأحيط المجلس علمًا بتقرير جامعة بنها حول فعاليات مؤتمر “مستقبل التراث بين الرؤى والتحديات” الذى نظمته الجامعة فى الفترة من 20-21 إبريل 2024 .

اترك تعليقاً