• 2023/01/31 8:40:23 صباحًا 8:40 ص
عملا اذا حرص عليه الانسان أجاب الله مطلبه

عملا اذا حرص عليه الانسان أجاب الله مطلبه

عملا اذا حرص عليه الانسان أجاب الله مطلبه ﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ﴾ ، نعم الله قريب منا في كل شئ يسمع دقات قلبك وطلباتك ويعلم ولا تعلم ولكن يتساءل الكثيرين ما الذي نفعله لنلقى رضا الله ويستجيب لنا، وأجابت وزارة الأوقاف على ذلك السؤال، وهو عملا اذا حرص عليه الانسان أجاب الله مطلبه.

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه إذا كانت لك حاجة عند الله سبحانه وتعالى ، فإن الوسيلة وردت بالآية القرآنية الكريمة رقم 92 من سورة آل عمران، مشيرة إلى أن هناك عملاً إذا حرص عليه الإنسان فإنه يجد مطلوبه.

وأوضحت «الإفتاء » عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن هذا العمل هو الإنفاق مما تحب ، أي أنه إذا كانت لك حاجة عند الله تعالى فانفق مما تحب تجد مطلوبك وتنال البر، مؤكدة أن من أنفق محبوبه وجد مطلوبه، لما قال الله سبحانه وتعالى : ( لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ) الآية 92 من سورة آل عمران.

تفسير قوله حتى تنفقوا مما تحبون
قال أبو جعفر: يعني بذلك جل ثناؤه: لن تدركوا، أيها المؤمنون، البرَّ = وهو ” البر ” من الله الذي يطلبونه منه بطاعتهم إياه وعبادتهم له ويرجونه منه، وذلك تفضّله عليهم بإدخالهم جنته، وصرف عذابه عنهم، لذلك قال كثير من أهل التأويل ” البر ” الجنة، لأن بر الربّ بعبده في الآخرة، إكرامه إياه بإدخاله الجنة، وقال أبو جعفر: فتأويل الكلام: لن تنالوا، أيها المؤمنون، جنة ربكم =” حتى تنفقوا مما تحبون “، يقول: حتى تتصدقوا مما تحبون وتهوَوْن أن يكون لكم، من نفيس أموالكم، أما قوله: ” وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم “، فإنه يعني به: ومهما تنفقوا من شيء فتتصدقوا به من أموالكم، فإنّ الله تعالى ذكرُه بما يتصدَّق به المتصدِّق منكم، فينفقه مما يحبّ من ماله في سبيل الله وغير ذلك -” عليم “، يقول: هو ذو علم بذلك كله، لا يعزُبُ عنه شيء منه، حتى يجازي صاحبه عليه جزاءَه في الآخرة.

Don`t copy text!